منتدى ابوعبدو التًعليمي

منتدى يحتوي على كل مايخص الأدب العربي من شعر نثر خواطر ومايخص التلاميذ في كل المراحل التعليمية
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قبر الشيخ سعيد .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعبدو



عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: قبر الشيخ سعيد .   الخميس يونيو 19, 2008 4:46 am

بسم الله الرحمان الرحيم

أقدم هاته القصة لأحد تلاميذ تنا ا لأعزاء غلاب سعيد من قسم الأولى من التعليم الثانوي

تحت عنوان قبر الشيخ سعيد

[font=Arial Black]أنظروا كيف يتلاعب الشيطان بعقول الناس ..... حتى صرفهم عن عبادة رب الأرض والسماوات إلى تعظيم الأموات بل تعظيم التراب . وقد تبدأ المسألة أحيانا بإشاعة عن قبر من القبور أن لزائره نافع حتى تنتشر قصص الكرامات بين الناس , فتتحول إلى حقيقة ثم تبدأ صور الشرك تظهر عنده من طواف عليه ودعاء له من دون الله.

كان هناك شابين هما علي وعمر تخرجا من جامعة ثم توظفا مدرسين في قرية ينتشر فيها تعظيم القبور.
فقد كان علي يتبادل الحديث مع عمر وهما في طريقهما إلى المدرسة في القرية , وفجأة صعد الحافلة متسول كبير في السن , ويمسح لعابه بكمه المتسخ يستجدي الركاب ويهدد ويتوعد , يهددهم بأنه سيدعو عليهم بأن تنقلب الحافلة بهم في عرض الطريق , ويدعي أنه مستجاب الدعوة.
ويبدو أن عمر قد نشأ في أسرة متأثرة كثيرا بالكرامات والأولياء حيث فزع واضطرب ثم طلب من علي أن يبادر بإعطائه بعض الدراهم خشية أن تنقلب الحافلة فعلا .
فتعجب علي وقال : نعم ,أهل السنة والجماعة يِِِؤمنون بالكرامات ولكن هي للصالحين الأتقياء , وليست لأمثال هذا من المتسولين.
عمر : لكن هذه الكرامات ينقلها سادتنا المشايخ عن أصحاب المقامات والأضرحة
علي : طيب يا عمر ,لو برهنت لك برهانا عمليا أن كل هذه المقاومات والأضرحة خلط ؟ وأن كثيرا منها لا حقيقة لها , وإنما إشاعات انتشرت عند الناس حتى صدقوها.
فانتفض عمر وأخذ يردد : أعوذ بالله ...أن كل هذه المقامات والأضرحة خلط ؟ وأن كثيرا لا حقيقة لها , وإنما إشاعات انتشرت عند الناس حتى صدقوها, أعوذ بالله...ثم سكتا قليلا , حتى وصلت بهما الحافلة إلى القرية ’ فالتفت علي إلى عمر وقال : هل يوجد عل هذه القرية قبر أو ضريح أحد الأولياء ؟
عمر :لا
قد درس وضاعت معالمه ؟ وألفنا قصصا عليه , وانتظر هل يصدق الناس أم لا؟
عمر : دعك من هذا ,وهل تظن الناس أغبياء ؟
علي : طيب , أنت ماذا ستخسر إذا تعاونت معي ووافقتني؟ أم أنت خائف من النتيجة ؟
عمر : لا , لست خائفا ولكن لست مقتنعا.
علي : حسنا , بما أنك نصف موافق فما رأيك أن نطلق على الشيخ المزعوم اسم الشيخ سعيد .
عمر : كما تشاء.
واتفق علي وعمر على إشاعة الأمر بأسلوب هادئ بين زملائهم المدرسين, وعند الحلاقين اعتبارا أن دكان الحلاق من أهم وسائل الإعلام .
فلما وصلا القرية , نزلا من الحافلة وتوجها إلى دكان الحلاق سليم , فدخلا وحدثا الحلاق عن الأولياء,وأن أحد الأولياء الصالحين مدفون منذ سنين وله مكانة عند الله .
فسألهم الحلاق عن مكان قبره , فأخبراه أنه عند الدوار الذي في مدخل القرية .
الحلاق : الحمد لله الذي أكرمنا بولي في قريتنا.
علي : الشيخ سعيد يا سليم كان من كبار الصالحين وكانت له مكانة عند الله .
فصاح الحلاق:إذا أنت تعرف كل هذه المعلومات وتسكت ؟
ثم انتشر الخبر في القرية انتشار النار في الحطب .وبدأ الناس من كثرة حديثهم عنه , يرونه في المنام .
فلما زاد الأمر عن حده , لم يطق الأستاذ عمر, فصاح بهم : أيها العقلاء , دعوكم من هذه الخرافات .
فقالوا بصوت واحد : خرافات , تعني أن الشيخ سعيد غير موجود ؟
عمر : طبعا غير موجود وهذه مجرد إشاعة .
فصاحوا : ما الذي تقوله , الشيخ سعيد هو الذي انفجر الينبوع على يديه وهو الذي...
عمر : لا تعطوا عقولكم لغيركم ولا تصدقوا كل ما يقال .
فعندها دخل مدير المؤسسة في النقاش وقال : ولكن الشيخ موجود أكيد, ألم تقرأ ما كتبت عنه الجريدة البارحة.
عمر : ما شاء الله , ومن أين جاء الصحفي بكل هذه المعلومات ؟
المدير : هذا تاريخ .
عمر : يا جماعة مقام الشيخ سعيد , قضية مفتعلة اخترعتها أنا والأستاذ علي لنثبت بها جهل الناس .
فقالوا : مهما ادعيتما , فنحن مؤمنون بقبر الشيخ سعيد .
فسكت عمر وعلي وصار الأستاذ مذهولا! وبدأت تتسرب إلى ذهنه أفكار أخرى , ربما الشيخ سعيد موجود فعلا. فاستعاذ من الشيطان ليبعد الفكرة من عقله , لكنه لم يفلح .
وتم تصديق الاعتقادات إلى أن وصل آخر العام الدراسي , فذهب كل أستاذ إلى بلده .
وهكذا جاء العام التالي , وركب الأستاذ عمر وعلي الحافلة ذاهبين إلى المدرسة في القرية , وكان الأستاذ علي قد نسي القصة تماما , مع أنه هو الذي اخترع القضية وأشاعها . لكنه انتبه إلى عمر وهو يتمتم بلسانه بأذكار وأدعية عندما اقتربوا من دوار القرية .
وكم كانت دهشتهم كبيرة عندما وصلوا إلى الدوار ووجدوا بناءا جميلا لمقام الشيخ سعيد ينتصب شامخا على الدوار , وبجانبه مسجد فخم , فالتفت إلى صديقه ليشاركه التبسم لكنه فوجئ أن الأستاذ عمر كان يقرأ الفاتحة على روح الشيخ[/font
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قبر الشيخ سعيد .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابوعبدو التًعليمي :: الفئة الأولى :: منتدى الأدب العربي :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: