منتدى ابوعبدو التًعليمي

منتدى يحتوي على كل مايخص الأدب العربي من شعر نثر خواطر ومايخص التلاميذ في كل المراحل التعليمية
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القاتل لوالده .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعبدو



عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: القاتل لوالده .   الخميس يونيو 19, 2008 4:53 am

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما .

أما بعد يسرني أن أقدم هاته القصة الى السادة القراء تحت عنوان /


الــــــــقــــــــــــــاتـــــــــــــــــل ..
أبطال القصة /


1 - ابن العربي .

2 - خديجة / زوجة ابن العربي الأولى .

3 - زهرة الممرضة .

4 - أسعد ولد ابن العربي ( رئيس عصابة أشرار .)

5 - سالم / زوج الممرضة زهرة .

6 - سمرة الزوجة الثانية لابن العربي .

7 - أسامة . سيف . نجيب ./ مجموعة العصابة



ابن العربي عاش في مدينة بعيدة عن مسقط رأسه . يعمل هناك موظف باحدى الشركات، التقى خديجــــــــــــــــة

أحبها وتزوج بها ، وبعد مرور سنة حملت ، وجاء وقت المخاض . اتجه بها ابن العربي الى مستشفى بالمدينــــــــــــة .

مكثت بالمستشفى لمدة ثلاثة أيام ، ولكن الأقدار شائت أن تنجب طفلا وتموت . ماتت خديجة بقي الطفل يتيمـــــــا .

وبقربها امرأة أخرى ممرضة لا للعمل ولكنها لتلد .وهذه هي المرة الرابعة التي تنجب فيها ولكن الأقدار شائـــــــــت

أن يموت المولود مباشرة بعد الولادة . وفعلا ولدت طفلا ومات مباشرة بعد الولادة . خديجة ولدت طفلا وماتــــــــت ...

استغلت الممرضة الفرصة السامحة . وأخذت الولد ابن خديجة ... وعند مجيء ابن العربي أخبر بوفاة زوجته وابنـــــه .

واستلم الولد الميت الذي هو ابن الممرضة . زهرة . أخذت زهرة كل المعلوما ت الخاصة بابن العربي لتتأكد أن العملية

تمت بنجاح وفعلا كان لها ذلك .

قام ابن العربي بدفن خديجة والولد . انها حسرة ما مثلها حسرة .

صبر ابن العربي على قضاء الله وقدرته .

خرجت زهرة من المستشفى ذهبت الى البيت وعمت الفرحة بانجاب الولد . وسمي أسعــــــــد . ومن سوء حضـــه

توفي سالم زوج زهرة بعد أسبوع من ولادة أسعد .

ابن العربي بعد مرور ثلاث سنوات رجع الى مدينته الأصلية . وتزوج مرة أخرى من سمرة الزوجة الثانية ومن سوء الحظ

أنه لم ينجب منها نظرا للمرض الذي أصابه وهذا قبل الزواج منها .

يعمل ابن العربي بكل جد واجتهاد كون شركة خاصة به أصبح من أغنياء تلك المدينة .

أما الممرضة زهرة فقد طردت من عملها . اشتغلت بالبيوت منظفة . أما أسعد لم ينجح حتى في دراسته . صار مـــن

متسكعي الشوارع تعلم كل الأعمال الشريرة من اجل كسب رزقه . وبأية طريقة

هاهو اليوم ذو 25 ربيعا كون عصابة أشرار من مجموعته .( سيف ، أسامة ، نجيب . ) .

يتجولون من مدينة لأخرى يبحثون عن فريسة لاصطيادها وسرقة نقودها. مرت الأيام . جاء نجيب الى أسعــــــــــــــد

وأخبره بأن هناك في المدينة المجاورة . غني يملك مايملك من الثروة ويعيش فقط هو وزوجته . تم الاتفاق علـــــــى

سرقة نقوده .

درست الخطة باحكام . جاء وقت التنفيذ . حدد الوقت المناسب الساعة الثانية بعد منتصف الليل .دخلوا الى منـــــزل

الضحية . أسعد يهوى بعصاه على رأس الضحية أرداه قتيلا . سمرة طعنت بعدة ضربات أغمى عليها . أخذوا النقود

...والجواهر ... تم الفرار ... وبعد ساعة فطنت الزوجة من اغمائها نادت استنجدت بالجيران أخذت الى المستشفى .

بدأ التحقيق . القي القبض على العصابة . عرفت الزوجة منهم أسعد . زج به في السجن مع عصابته .

الممرضة حاولت انقاض أسعد بكل مالديها ولكن الدلائل دامغة لاجدوى من المحاولة .

وعند نطق الحكم النهائي وبحضور جمع غفير . سردت القصة . ولكن الممرضة بدأت تسترجع الذاكرة وتفكر في هذا

الاسم الذي ليس غريب عنها . تحققت من ملف الضحية . وعنما جاء رئيس المحكمة للنطق بالحكم المؤبد على أسعد

أنبها ضميرها ونادت بأعلى صوتها قتلت أباك ياأسعــــــــــــــــــد ... ؟ ثارت ضجة داخل دار العدالة ....

أسعد لم يفهم شيئا... أعادت الممرضة الكرة قتلت اباك ياأسعـــــــــــــــــــــــد ... ؟ ففهم الأمـــــــــــــــــــــــــر

الضجة داخل العدالة قتل والده... قتل والده... قتل والده... اقتربت زهرة من أسعد وكررت قتلت والـــــــــــــــــدك .

ان المقتول اباك..........ا ن المقتول اباك.........ان المقتول أباك ......

وعندما سمع ذلك صاح قائـــــــــــــــــــــــــــــــــــلا /

أقتلوني ياسادة ، أشنقونــي

أسألكم بالله ، أحرقونــــــــي

لقد قتلت الذي أغلـــــــــــى

وأحب الي من عيونــــــــــي

أهدروا دمـــــــــــــــــــــــي

أستحلفكم بالله ، عذبونـــي

ياقضاة الحق والعـــــــــــدل

من فضلكم أعدمونـــــــــي

قتلت الذي انتظرنــــــــــي

وأحلم أن أراه ويرانـــــــــي

ولكنه ما ان رأنــــــــــــــي

الا وعلى رأسه أهــــــوى

وبيدي تلك العصــــــــــاي

فأرددته مجندلا يبكــــــــي

بين ركبتي وأعينــــــــــي

ألموت أهون من محيــــاي

أنا مذنب لاترحمونــــــــي

أبصقوا في وجهـــــــــــي

اليوم لاتعذرونــــــــــــــي

وقولوا اني مجرم غبــــي

فلكل أجل كتـــــــــــــاب

وأنا هذا كتابــــــــــــــــي

أقتلوني ياسادة أشنقوني

حكم على أسعد بالسجن المؤبـــــــــــــــــــــــــد . الممرضة ماتت بعد 03 سنوات من سجن أسعــــــد ..

ولكن أسعد في سجنه تاب الى الله توبة نصوحا . يبكي ليلا نهارا .حفظ القران

الكريم كله حفظا جيدا ترتيلا، ، و تفسيرا . لايهمه شىء في دنياه الا عبادة الواحد الأحد .

أصبح مثلا يقتدى به ... عبادة ... أخلاقا ... تقوى ... وورع. سبحان مغير الأحوال .

خرج من السجن بعد 27 سنة نظرا لسيرته الحسنة ... وأصبح بعدها مثلا للأقتداء .... صورة والده لاتفارقه ...

يتضرع ويبكي أن يغفر الله له ...

يغفر الله لمن يشاء . يعذب من يشاء ويرحم من يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قديرا ....

تمت القصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة بحمد اللـــــــــــــــــــــه وقوتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــة .

تحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات ...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القاتل لوالده .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابوعبدو التًعليمي :: الفئة الأولى :: منتدى الأدب العربي :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: